إعلان الفائزين بجائزة الشارقة لأطروحات الدكتوراه في العلوم الإدارية بالوطن العربي 2016

img

أعلن مجلس أمناء “جائزة الشارقة لأطروحات الدكتوراه في العلوم الإدارية في الوطن العربي” عن الفائزين بالجائزة في دورتها الخامسة عشر 2016.
جاء ذلك خلال الاجتماع الذي عقد في مقر جامعة الشارقة برئاسة سعادة عبدالله سالم الطريفي رئيس مجلس أمناء الجائزة بحضور الأعضاء أ.د. حسين التميمي و د. علي محمد عبد العزيز بن درويش و د. عزالدين سالم خليفة إضافة إلى مستشار المنظمة العربية للتنمية الإدارية والمشرف على الجائزة د. عزام إرميلي وأمين عام الجائزة الأستاذ أحمد عبد السلام عارف.
وقد فاز بالمركز الأول من فئة العلوم الإدارية د. سالم جريب سالم الحارثي من دولة الإمارات العربية المتحدة وذلك عن الأطروحة التي قدمها بعنوان “عوامل النجاح لتطبيق نظام إدارة الأداء في مؤسسات حكومة الإمارات”، وفاز بالمركز الثاني د. أميمة منور عمر البدري من المملكة العربية السعودية عن أطروحة بعنوان: “الإدارة الاستراتيجية وأثرها على جودة خدمة الجامعات – دور الالتزام التنظيمي”، وفاز بالمركز الثالث الدكتور محمد بن علي الراجحي من السعودية عن أطروحة بعنوان: “الشفافية وعلاقتها بالثقافة التنظيمية في المؤسسات الأكاديمية الأمنية السعودية من وجهة نظر العاملين فيها: دراسة مقارنة”.

وفى فئة العلوم المالية: فازت بالمركز الأول د. عائشة نزار الصالح من السعودية عن أطروحتها المعنونة “دراسة مقارنة بين التأمين العام التقليدي والإسلامي (التكافلي): تحليل تصور واختيار المستهلكين المسلمين في السعودية والمملكة المتحدة”، وفازت بالمركز الثاني د. داليدا محمد عادل خليل الدوياتي من مصر عن أطروحتها بعنوان: “أثر التكامل بين القياس المتوازن للأداء وإدارة المخاطر الاستراتيجية على الأداء التنافسي للبنوك- دراسة تجريبية على عينة من البنوك التجارية المصرية” وبالمركز الثالث د. أمينة رمضان محمد نمير من مصر عن أطروحتها بعنوان: “أثر استيفاء مراقب الحسابات لمتطلبات التوكيد المهني بشأن الإفصاح عن غازات الاحتباس الحراري على جودة التوكيد ومصداقية المعلومات المفصح عنها – دراسة تجريبية”.

وقد أوصت لجنة تحكيم الجائزة بمنح شهادة تقدير لبعض الباحثين نظرًا لحصولهم على تقدير متميز من السادة المحكمين وهم: د. سعيد بن سعد بن سعيد القرني من السعودية، ود. ترفه عواد نهار الهمزاني الشمري من السعودية و د. عبد الرحمن محمد سليمان رشوان من فلسطين و د. أحمد محمد شوقي توفيق من مصر.

و كانت لجنة الجائزة قد تلقت هذا العام (100) أطروحة دكتوراه أنجزها باحثون وخبراء عرب من (9) دول مختلفة منها اثنتين من دولة الإمارات و(14) من الأردن و(13) من الجزائر و(11) من المملكة العربية السعودية و(10) من العراق وواحدة من اليمن و(6) من فلسطين وواحدة من سوريا و(42) من مصر ليرتفع بذلك عدد أبحاث الدكتوراه المرشحة للجائزة منذ تأسيسها حتى الآن إلى (673) أطروحة.

يشار إلى أن الجائزة التي تأسست 2001 بدعم ورعاية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى، حاكم الشارقة، رئيس جامعة الشارقة. تهدف الجائزة إلى تشجيع الباحثين في الوطن العربي على رصد ممارسات تجاربهم الإدارية بما يدعم فرص تحديد أطر ومحددات للإدارة العربية، وتشجيع الدراسات الميدانية والتطبيقية المقارنة في الإدارة العربية التي تتعامل مع مشكلات بيئية واقعية، كما وتعمل الجائزة على توجيه الدراسات نحو خدمة الاحتياجات القومية للتنمية الإدارية والمالية والتنمية الشاملة، بجانب دعم الدراسات الإدارية والمالية والتطبيقية وزيادة الوعي بها مؤسسيًا وجماهيريًا بهدف تعميمها وتبني نتائجها وتوصياتها.

 

مواضيع متعلقة