راعي الجائزة

img
0 سكرتير الجائزة

حاكم الشارقة وجه عربي مشرق على ثقافة وحضارة العالم

 

شهادات علمية رفيعة وجوائز عالمية تقديراُ لجهوده ومكانته:

حفلت السيرة الذاتية لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة بالعديد من الإنجازات التي تكشف عن اهتمام سموه المبكر بتحصيل العلوم بمختلف أنواعها، وحرص سموه على إفادة المجتمع من هذا العلم، سواء عن طريق إنشاء الكليات والجامعات، أو تأليف نحو 17 كتاباً ودراسة في مختلف أنواع الآداب والمعارف، رغم انشغال سموه بأمور الدولة، ومتابعة شؤون إمارة الشارقة.
إن منح صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة دكتوراه فخرية من جامعة تيوبنجن الألمانية، تلك الجامعة التي تعد واحدة من أعرق الجامعات الألمانية يؤكد من جديد ما يتمتع به سموه حفظه الله من مكانة رفيعة بين الأوساط العلمية والأكاديمية، تلك المكانة التي تتوج مسيرة طويلة من الجهد المضني الذي بذله ويبذله سموه بتفان وإخلاص من أجل إرساء قواعد نهضة حقيقية للبلاد تنبعث من الإنسان الواعي المثقف الذي يتخذ من العلم والإيمان والثقافة طريقا وحياة ليجعل لبلاده مكاناً ومكانة بين الأمم.
تلك الرؤية العميقة لصاحب السمو حاكم الشارقة من أجل التطور والنهوض كانت دائماً هي الهاجس الذي كرس سموه من أجله وقته وحياته وبدأ من أجل تحقيقها مسيرة طويلة من الجهد والعمل.
وقد كانت جهود سموه المشهودة الساعية باستمرار الى نشر العلم ودعم البحث العلمي والأخذ بأسبابه، وما يقدمه من مؤلفات وأبحاث ودراسات وآراء قيمة، وكذلك اهتمام كبير بنشر ثقافة الحوار بين الشعوب العربية والإسلامية وشعوب العالم الغربي، وسعي سموه المتواصل لدعم هذا التوجه عبر فعاليات ثقافية ومد خطوط تواصل دائمة بين الشارقة والعديد من البلدان الأوروبية، جعلت من سموه شخصية استثنائية بكل المقاييس وأحد أهم وأبرز شخصيات العالم العربي التي تحظي بتقدير عالمي في الأوساط الأكاديمية والعلمية ما حدا بجامعات العالم أن تسعى الى تكريم سموه وإهدائه أعلى درجاتها العلمية، وما حصول سموه بالأمس على الدكتوراه الفخرية من جامعة تيوبنجن الألمانية إلا تقديرا واعترافا جديدا بفضل سموه وشخصيته وجهوده وأعماله المقدرة.. ففضلا عن حصول سموه على درجة الدكتوراه في فلسفة التاريخ بامتياز من جامعة إكسيتر 1985م بالمملكة المتحدة ودرجة الدكتوراه في الفلسفة في الجغرافيا السياسية للخليج من جامعة دورهام 1999م بالمملكة المتحدة. فإن سموه يحمل تسع شهادات دكتوراه فخرية من أعرق الجامعات العربية والإسلامية والآسيوية والأوروبية حيث منح سموه دكتوراه فخرية في الآداب 1985م من جامعة أكستر بالمملكة المتحدة، في الحقوق 1986م من جامعة الخرطوم بالسودان، في القانون من جامعة ماك ماستر الكندية، في التاريخ من معهد الاستشراق التابع لأكاديمية العلوم الروسية، دكتوراه فخرية من جامعة فيصل أباد البنجاب في باكستان، من جامعة أدنبرة، من الجامعة الإسلامية العالمية بماليزيا، دكتوراه فخرية من جامعة ساوث بانك البريطانية وأخرى من أكاديمية العلوم القومية بجمهورية أرمينيا.
هذا التكريم الذي صادف أهله بحق والذي حصل عليه سموه من جامعات العالم، والذي يشكل إجماعاً أكاديمياً على قدر سموه العلمي والإنساني وعلى قيمة وأهمية مايقدمه سموه لبلاده وشعبه من جهد وعمل، هو في حقيقة الأمر وسام على صدر كل ابن من أبناء الإمارات. بارك الله في جهود سموه المخلصة البناءة التي تحث وتشهد على عظمة الإنسان عندما يكرس حياته وجهده وعمله لخدمة الوطن وأبنائه.

الشهادات الفخرية والجوائز:

العضوية الفخرية معهد الدراسات الإفريقية 1977م، جامعة الخرطوم، السودان، والدكتوراه الفخرية في الآداب 1985م، جامعة أكستر، المملكة المتحدة، والدكتوراه الفخرية في الحقوق 1986م، جامعة الخرطوم، السودان، والدكتوراه الفخرية من جامعة فيصل أباد البنجاب في باكستان، والدكتوراه الفخرية في التاريخ من معهد الاستشراق التابع لأكاديمية العلوم الروسية عام ،1995 الدكتوراه الفخرية من جامعة أدنبرة، جائزة معهد الأبحاث للتاريخ والفنون والثقافة الإسلامية في اسطنبول التابعة لمنظمة المؤتمر الإسلامي، إسم جائزة المركز لتدعيم المحافظة على الإرث الثقافي وتشجيع المنح الدراسية. وسام المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة (الإيسيسكو )، الدكتوراه الفخرية من الجامعة الإسلامية العالمية بماليزيا، جائزة الملك فيصل العلمية لخدمة الإسلام والمسلمين لعام 1422 ه 2002م، الميدالية الذهبية الممتازة للثقافة العربية من المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم، الدكتوراه الفخرية من جامعة ساوث بانك البريطانية، وسام الجمهورية الفرنسية للفنون والآداب برتبة الفارس الآمر عام ،2003 ميدالية حقوق الإنسان من برنامج الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم (اليونسكو) الخاص بتوفير التعليم للأطفال المحرومين في 17 ديسمبر/ كانون الأول ،2003 شخصية مهرجان القرين الثقافي العاشر الكويت يناير/ كانون الثاني ،2004 وعضو الجمعية الوطنية للجغرافيا، يناير ،2004 تقديراً لدعم سموه لمنظمة الجمعية الوطنية للجغرافيا التي أسست في عام 1888 للعناية بعلم الجغرافيا وتطوير البحث والاستكشاف، الدكتوراه الفخرية في القانون من جامعة ماك ماستر الكندية في 14 مايو/ أيار، الرئيس السنغالي يمنح سموه وسام الاستحقاق الوطني في 21/5/،2004 اللجنة والهيئة الكشفية العربية تمنح سموه قلادة الكشاف العربي في 6/4/،2005 ورئيس جمهورية أرمينيا يقلد سموه وسام (القديس ميسروب ماشتوتس )في 19/9/،2005 وأكاديمية العلوم القومية بجمهورية أرمينيا تمنح سموه الدكتوراة الفخرية في 20/9/،2005 جامعة بريفان الحكومية في جمهورية أرمينيا تمنح سموه الميدالية الذهبية وهو أعلى وسام تمنحه الجامعة في 20/9/2005. الدكتوراه الفخرية في الفلسلفة جامعة توبنجن (Tubingen)، اعترافاً بدعمه المديد للبحوث في مجالات بحوث مابين التاريخ والآثار وتاريخ الشعوب، توبنجن، ألمانيا، 30/10/2006م ، الدكتوراه الفخرية في الإدارة من الجامعة الأردنية تقديراً لجهد سموه في مجالات البحث العلمي والثقافة في الإمارات والعالم العربي، عمّان، الاردن، 5/5/2008م، الدكتوراه الفخرية في الاداب من جامعة شيفيلد ، تقديراً لدوره في نشر الثقافة العربية الاسلامية، شيلفيد، المملكة المتحدة ، 11/11/ 2008م، الدكتوراه الفخرية من الجامعة الأمريكية بالقاهرة في العلوم الانسانية، تقديراً لجهود سموه المتميزة في خدمة التعليم والبحث العلمي والفنون ، القاهرة، مصر، 11/2/2009م، الدكتوراه الفخرية من جامعة كانازاوا،تقديراً لاسهاماته الاكاديمية والتربوية، كانازاوا، اليابان، 23 إبريل 2010م.

المناصب التي تقلدها ويتقلدها:

وزير التربية والتعليم، دولة الإمارات العربية المتحدة 1971 -،1972 وحاكم إمارة الشارقة، دولة الإمارات العربية المتحدة منذ عام ،1972 وعضو المجلس الأعلى لاتحاد دولة الإمارات العربية المتحدة منذ عام ،1972 والعضوية الفخرية في مركز الدراسات الشرق أوسطية والإسلامية 1992م جامعة دورهام، المملكة المتحدة، والرئيس الأعلى لجامعة الشارقة منذ عام ،1997 والرئيس الأعلى للجامعة الأمريكية في إمارة الشارقة منذ عام ،1997 والرئيس الفخري لمدينة الشارقة للخدمات الإنسانية منذ عام ،1998 وأستاذ زائر، جامعة إكستر منذ عام ،1998 ورئيس المجلس الفخري، الخدمات الجامعية العالمية منذ عام ،1998 ومحاضر بجامعة الشارقة، تاريخ الخليج الحديث منذ عام ،1999 والرئيس الفخري للجمعية المصرية للدراسات التاريخية منذ عام 2001.

المنظمات التي أسسها:

وقام سموه، بتأسيس عدد من المنظمات التعليمية والاجتماعية والاقتصادية والثقافية المؤسسات والهيئات التي قام بتأسيسها: الجامعة الأمريكية في إمارة الشارقة، وجامعة الشارقة، وحصن الشارقة، والمتحف الإسلامي في الشارقة، ومتحف الشارقة للتراث، ومتحف الشارقة للآثار، ومتحف الشارقة للتاريخ الطبيعي، والحديقة الصحراوية ومركز حيوانات الجزيرة العربية، ومتحف الشارقة للعلوم، وكلية الشارقة للفنون، ومعهد الشارقة المسرحي، والمكتبة العامة بالشارقة، ونادي الثقة للمعاقين، ومدينة الشارقة للخدمات الإنسانية، ومتحف المحطة، ومركز الاستكشاف في إمارة الشارقة، وأكاديمية العلوم الشرطية، ومعهد الشارقة للتكنولوجيا، ومتحف إمارة الشارقة للفنون، ومركز التدخل المبكر، وجمعية الشارقة الخيرية.

مكتبة عربية عالمية:

قام سموه بتأليف عدد من الكتب التاريخية والجغرافية والثقافية عن العالم العربي: أسطورة القرصنة العربية في الخليج، كروم هلم – لندن ،1986 وتقسيم الإمبراطورية العمانية (1856 – 1862 م) باللغة العربية، مطبعة الغرير ،1989 والاحتلال البريطاني لعدن، باللغة العربية، مطبعة الغرير، ،1992 والوثائق العربية العمانية في مراكز الأرشيف الفرنسية، باللغة العربية، ،1993 وجون مالكوم والقاعدة التجارية البريطانية في الخليج (1800) باللغة العربية، دار الخليج ،1994 ويوميات ديفيد سيتون في الخليج (1800 – 1809م) أعدها سلطان بن محمد القاسمي، ،1995 والشيخ الأبيض، دار الخليج ،1996 والعلاقات العمانية الفرنسية (1715 – 1905 م) فوريست رو ،1996 والخليج في الخرائط التاريخية (1493 – 1931 م) أعدها سلطان بن محمد القاسمي، ثينك برنت ليمتد ،1996 ورسائل زعماء الصومال إلى الشيخ سلطان بن صقر القاسمي (1837) باللغة العربية دار الخليج ،1996 والأمير الثائر، باللغة العربية، الهيئة العامة لإصدار الكتب مصر ،1998 وعودة هولاكو، مسرحية باللغة العربية، مطبوعات المركز الثقافي الشارقة الإمارات العربية المتحدة، وصراع القوى والتجارة في الخليج (1630 – 1820) فوريست رو ،1999 والخليج في الخرائط التاريخية (1478 – 1861) أعدها سلطان بن محمد القاسمي ثينك برنت ليمتد ،1999 والقضية، مسرحية باللغة العربية، فبراير ،2000 وكتاب بيان للمؤرخين الأماجد في براءة ابن ماجد – تحقيق سلطان بن محمد القاسمي (الكتاب باللغات العربية والإنجليزية والبرتغالية) الطابعون: مداد الشارقة ،2000 والواقع صورة طبق الأصل – مسرحية، وبيان الكويت، الشارقة 2004م، خلفية تاريخية عن مرحلة مهمة من تاريخ الكويت وهي مرحلة الشيخ مبارك الصباح، وكتاب الحقد الدفين، الشارقة 2004.