التاريخ: 28 مارس 2018_ القاهرة

أعلنت جائزة الأمير محمد بن فهد لأفضل كتاب في الوطن العربي عن القائمة القصيرة لفروعها الثلاثة في دورتها الأولى، حيث اشتملت القائمة على ستة كتب تُعالج بعمق وجدية وشمولية إحدى قضايا التنمية الاجتماعية والاقتصادية والبيئية، من أصل خمسة عشر كتاب تضمنتها القائمة الطويلة. وتضم القائمة القصيرة:

– كتاب “الاحتياط ضد مخاطر الاستثمار في البنوك الإسلامية” للمؤلف الدكتور محمد محمود المكاوي (إصدار المكتبة العصرية)

– كتاب “التنمية العادلة: (النمو الاقتصادي – توزيع الدخل – مشكلة الفقر)” للمؤلف الدكتور عثمان محمد عثمان (إصدار روابط للنشر وتقنية المعلومات)

– كتاب “الحداثة الممتنعة في الخليج العربي: تحولات المجتمع والدولة” للمؤلف باقر سلمان النجار (إصدار دار الساقي للنشر)

– كتاب “الخروج من جهنم: انتفاضة وعي بيئي كوني جديد أو الانقراض” للمؤلف سعد محيو (إصدار مركز دراسات الوحدة العربية)

– كتاب “دولة الإمارات العربية المتحدة بين ترسيخ الهوية وتعزيز الانتماء” للمؤلفة سعاد زايد العريمي (إصدار مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية)

– كتاب “ظاهرة الغبار” للمؤلف علي محمد الدوسري (إصدار مؤسسة الكويت للتقدم العلمي).

يُذكر أن الدورة الأولى للجائزة شارك فيها أكثر من مائة كتاب صادرة عن ستة وعشرين دار نشر من الإمارات، وتونس، والسعودية، والكويت، ولبنان، ومصر. وجاء الإعلان عن القائمة القصيرة في إطار أهداف الجائزة بتقدير الكُتَّاب والمفكرين والباحثين الذين قدموا إسهامات جليلة في قضايا التنمية العربية.