training course

المنظمة العربية للتنمية الإدارية

منظمة متخصصة منبثقة عن جامعة الدول العربية

أخبار المنظمة

البحث في أرشيف الأخبار
كلمات البحث


الشهر

السنة



المؤتمر السنوي العام التاسع عشر: متطلبات توطين البنية التحتية الذكية في الدول العربية لتحقيق أهداف التنمية المستدامة 2030

18 أكتوبر 2019


حجم الخط - A + Print Friendly and PDF

تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس- نصره الله- ملك المغرب عقدت المنظمة العربية للتنمية الإدارية المؤتمر السنوي العام التاسع عشر: متطلبات توطين البنية التحتية الذكية في الدول العربية لتحقيق أهداف التنمية المستدامة 2030، بالتعاون مع وزارة الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة في مراكش- المملكة المغربية خلال الفترة من 17 - 18 أكتوبر 2019.

افتتح المؤتمر معالي السيد/ محمد بن شعبون-  وزير الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة، ومعالي السيد/ محمد بن عبد القادر- وزير العدل، بصفته وزير سابق للوظيفة العمومية وتحديث الإدارة في المملكة المغربية عضو المجلس التنفيذي للمنظمة العربية للتنمية الإدارية، وسعادة الدكتور/ ناصر الهتلان القحطاني - مدير عام المنظمة، كما تم عرض فيديو لكلمة معالي السيد/ أحمد أبو الغيط - الأمين العام لجامعة الدول العربية.

 وفي نهاية الجلسة الافتتاحية كرم معالي الأستاذ / سليمان بن عبد الله الحمدان- وزير الخدمة المدنية - المملكة العربية السعودية ورئيس المجلس التنفيذي للمنظمة، وسعادة الدكتور/ناصر الهتلان القحطاني كل من : معالي السيد / محمد بن عبدالقادر - وزير إصلاح الإدارة والوظيفة العمومية السابق نظير ما قدمه من إسهامات للمنظمة خلال الفترة السابقة، ومعالي السيد/ محمد بن شعبون - وزير الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة، والسيد/ أحمد العمومري - الكاتب العام لوزارة الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة على استضافة المؤتمر في مراكش،  وذلك بحضور دولة السيد/ فؤاد السنيورة - رئيس الوزراء- الجمهورية اللبنانية الأسبق، ومعالي الشيخ/خالد بن عمر المرهون -وزير الخدمة المدنية- سلطنة عمان، ومعالي الدكتور/أحمد درويش- وزير الدولة للتنمية الإدارية الأسبق- بجمهورية مصر العربية وكوكبة من أصحاب الفخامة والمعالي الوزراء ممثلي عدة دول عربية.

وتناول المؤتمر عدة محاور منها: توطين تطبيقات البنية التحتية الذكية من أجل تعزيز فرص التنمية المستدامة وتحقيق أهدافها وغاياتها في الدول العربية، وآليات الاستفادة من شبكات المعلومات والاتصالات الفائقة التطور وتطبيقاتها ومنتجاتها وخدماتها العامة والخاصة، لتحسين كفاءة تنفيذ خطط وبرامج التنمية المستدامة 2030 في الدول العربية، والإدارة الإلكترونية لزيادة الكفاءة المؤسسية- نحو تحقيق أجندة 2030، وخيارات وسيناريوهات العمل العربي المشترك (نطاق إقليمي) عند استحداث وتوسيع المدى المعلوماتي والاتصالاتي للبنية التحتية الذكية وتوظيفها (نطاق وطني) في تنفيذ خطط وبرامج تحقيق أهداف التنمية المستدامة 2030.

شارك في المؤتمر خبراء ومتخصصين من 16 دولة عربية الجزائر، لبنان، تونس، قطر، مصر، السعودية، المغرب، السودان، العراق، الإمارات، الكويت، فلسطين، ليبيا، سلطنة عمان، موريتانيا، وعدة دول أوروبية.