المنظمة العربية للتنمية الإدارية

منظمة متخصصة منبثقة عن جامعة الدول العربية

الدور الوسيط للثقة في القائد في العلاقة بين سلوكيات القيادة التحويلية والاندماج في العمل

العودة للإصدارات

المؤلف: د. سعد بن مرزوق العتيبي

الناشر: المنظمة العربية للتنمية الإدارية

تاريخ النشر: 2019

عدد الصفحات: 68

الطبعة: الاولي

مكان النشر: القاهرة

نبذة عن الكتاب

 يمثِّلُ الاندماجُ في العمل موضوعًا بحثيًّا مُهمًّا لكلٍّ من الموظفين وأصحاب العمل، وهذا لا يرجع فقط إلى أنَّ اندماج العاملين هو وسيلةٌ لمواجهة التغيراتِ الهائلة في بيئة الأعمال (Christian, Garza, and Slaughter, 2011)، ولكن أيضًا لأنَّ الاندماجَ في العمل له نتائجُ إيجابيَّةٌ تنعكسُ على الأفراد، مثل: الصحة الجيدةِ (Seppälä et al., 2012)، والتعلم الإيجابيِّ والسلوك الاستباقيِّ (Bakker et al., 2012)، والمبادرة الفرديَّة (Hakanen et al., 2008). وعلاوة على ذلك، فقد تبيَّن أنَّ الاندماجَ في العمل يؤدي إلى نتائجَ إيجابيَّةٍ ذاتِ صلةٍ بالوظيفة، مثل: تحسين الأداء Demerouti and Cropanzano, 2010))، وانحفاظ مُعدَّل دوران العمل (Halbesleben, 2010)، وانخفاض مُعدَّل الغياب عن العمل (Schaufeli et al., 2009)، والأداء المتميز (Rich et al., 2010).
كما أنَّ قضيَّة الاندماج في العمل مُهمَّةٌ أيضًا في السياق السُّعوديِّ مع عولمة الاقتصاد، والتطوُّر السريع لاقتصاد المملكةِ العربيَّة السعوديَّة، والأعداد المتزايدة من الشركاتِ مُتعدِّدةِ الجنسيَّة التي تستثمِرُ في المملكة العربيَّة السعوديَّة؛ وبالتالي، جنبًا إلى جنب مع حقيقة انضمام المملكة العربيَّة السعوديَّة إلى منظَّمَة التجارة العالميَّة، وازدياد حِدَّةِ المنافَسة المحليَّة والإقليميَّة أكثر من ذي قبل.
ليس مِن المستغرَب أنَّ كلَّ هذه التحولاتِ سوف تجلِبُ معها حاجةَ الشركاتِ السعوديَّة إلى إدراكِ أهميَّة اندماج الموظفين لتحقيق الميزة التنافُسيَّة (Macey and Schneider, 2008). وذكرَ العتيبي (قيد النشر) أنه ينبغي لشركاتِ القطاع الخاصِّ أنْ تضطلعَ بدورٍ أساسيٍّ في تحسين مستوى اندماج الموظفين، وذلك مِن خلال توفير برامج تدريبيَّة لتطوير قدراتِ الموظفين ومهاراتِهم في التواصل والمشاركة والعمل كفريقِ عملٍ. ووفقًا لدراسة أُجريَتْ مؤخَّرًا عن اندماج الموظفين في المملكةِ العربيَّة السعوديَّة، فإنَّ نسبة الموظفين غير المندمجين وغير الراضين عن عملِهم تمثِّلُ 22% وهي نسبةٌ ضِعْفُ المعيار العالميِّ 11% (Steelcase Report, 2016). ونتيجةً لذلك؛ فإنَّ اجتذابَ الموظفين والحفاظ عليهم يمثِّلُ مصدرًا مُهمًّا للميزة التنافسيَّة، حيث أولَت المنظَّماتُ اهتمامًا كبيرًا لمفهوم الاندماج في العمل؛ باعتباره واحدًا من أبرزِ العوامل الحاسمة لنجاح الأعمال (Shuck and Wollard, 2010).
وقد أكدَت العديد من الدراساتُ السابقةُ أهميَّةَ القيادة في تعزيز اندماج الموظفين (e.g, Harler et al., 2002)؛ لذا، يمثِّلُ تعزيزُ اندماج الموظفين أحدَ التحدياتِ التي تواجِهُ القياداتِ الإداريَّةَ في القرن الحالي. وقد تمَّ التركيزُ على دور المديرين والمشرفين في العمل؛ لما لهم من تأثيرٍ كبيرٍ على اندماج الموظفين في العمل، حيثُ إنَّ للمديرين والمشرفين تأثيرًا كبيرًا على متطلباتِ العمل والدعم الاجتماعيِّ (e.g. Gilbreath and Benson, 2004; Harris and Kacmar, 2006).
وعلاوة على ذلك، وتمشيًا أيضًا مع تطوُّر علم النفسيِّ الإيجابيِّ (Seligman and Csikszentmihalyi 2000)، كان هناك المزيدُ من التركيز على موضوع الاندماج في العمل (e.g Kahn, 1990; Schaufel et al., 2002; Schaufeli and Bakker, 2004; Shuck, 2011). وعلى وجهِ التَّحديد، هناك مجموعةٌ من الدراساتِ حول القيادة الإيجابيَّةِ وأثرها على نتائج العمل (Sivanathan et al., 2004) مثل: الرضا عن العمل، والثقةِ، والالتزام، والرفاه.
وأقربُ أسلوبٍ إلى القيادةِ الإيجابيَّة هي القيادةُ التحويليَّةُ (Bass, 1985). وتأكيدًا على فرضيَّةِ القيادةِ الإيجابيَّةِ، فقد أكدَت الدراساتُ السابقةُ على وجود علاقةٍ إيجابيَّةٍ بين القيادةِ التحويليَّة والاندماجِ في العمل استنادًا إلى الدراساتِ التي أُجرِيَتْ في بيئاتٍ مختلفةٍ (e.g Breevaart et al., 2014; 2016; Kovjanic et al.,2013; Ghadi et al., 2013; Hansen et al., 2014; Hayati et al., 2014; Popli and Rizvi, 2015; Song et al., 2012; Strom et al. 2014). ومع ذلك، فإنَّ الدراساتِ حول العلاقةِ بين القيادةِ التحويليَّةِ واندماج الموظفين نادرةٌ في بيئة المملكةِ العربيَّةِ السعوديَّةِ، والدراساتِ التي تبحثُ الدورَ الوسيطَ للثقة في القائد في هذه العلاقة أكثرُ ندرةً.
وتأتي هذه الدراسةُ لمحاولة سَدِّ الفجوةِ في هذه المعرفةِ من خلال التحقُّق من العلاقةِ بين القيادةِ التحويليَّةِ والاندماج في العمل في بيئةِ المملكةِ العربيَّةِ السعوديَّةِ، والدور الوسيط للثقةِ في القائد في هذه العلاقةِ، وذلك بالتطبيق على أكير مائة شركةٍ في المملكةِ العربيَّةِ السعوديَّةِ.