المنظمة العربية للتنمية الإدارية

منظمة متخصصة منبثقة عن جامعة الدول العربية

المديرون من جيل الألفية.. كيف تتغلب على المفاهيم السائدة في مكان العمل وتصبح قائدًا عظيمًا

العودة للإصدارات

المؤلف: تشيب إسبينوزا / جويل شوارزبارت

الناشر: المنظمة العربية للتنمية الإدارية

تاريخ النشر: 2021

عدد الصفحات: 218

الطبعة: الاولي

مكان النشر: القاهرة

نبذة عن الكتاب

 بالرغم من الزخم العظيم الذي توفره كتب كثيرة تتعلق بالإدارة والقيادة، لكن المديرين من أبناء جيل الألفية، يفتقرون إلى شيء مهم هو الخبرة. وينبغي أن يتغلبوا على هذا الأمر من خلال تفوقهم في المعتركات الأخرى كافة. ويساعدهم في ذلك كتاب "المديرون من جيل الألفية"؛ حيث إنه يخاطب جيل الألفية مباشرة، ويقدم رؤى ووجهات نظر نقدية تسمح للقادة باكتشاف عقلية الأشخاص الذين يقودونهم. . وقد قدم لي هذا الكتاب كثيرًا من الرؤى التي أحتاجها، بالإضافة إلى أنني أعتبره أداة سأعود إليها مرارًا وتكرارًا ما حييت".
- "روب ناتسن"، المدير التنفيذي لشركة J. Derek Lewis & Associates
"بعد عملي مع "تشيب" لمدة خمس سنوات في موضوع جيل الألفية، أرى أنه لم يفشل قط في تقديم رؤى جديدة، وتدريب نافع وقيمة كبيرة- بصفة عامة- لكل امرئ يشارك في العمل الذي يضم أشخاصًا من مختلف الأجيال. فقد استطاع تخصيص الرسالة لكل قطاع بأسلوب محترم وفي الوقت الذي يحتاجه. كما يُعد كتاب "المديرون من جيل الألفية" إضافة رائعة وفي الوقت المناسب. فلا يستيقظ معظم العاملين في الصباح باحثين عن عوائق تعطل مسيرتهم المهنية، بيد أنهم في واقع الأمر يعطلونها بأيديهم. هذا، وتواجه العمالة من مختلف الأجيال العديد من التحديات، ومن ثم نجد أن خبرة "تشيب" في سبر أغوار مكان العمل في الحاضر والمستقبل لا يضاهيه فيها أحد".
- "رون ويبر"، مدير تقديم الخدمات بشركة Shift Gig
"كثيرًا ما تسمع المديرين يشكون من عدم قدرتهم على فهم العاملين معهم من جيل الألفية أو إدارتهم، وقد صدر العديد من الكتب التي تتناول كيفية فهم جيل الألفية. بيد أن ما لم تتناوله تلك الكتب كافة هو التحدث إلى جيل الألفية نفسه. وبما أننا نحن جيل الألفية، فإننا نتمتع بالقدرة على تغيير التصورات السلبية التي تسيطر على عقول الآخرين عن جيلنا، كما أننا نستطيع أن نتعاون مع زملائنا من مختلف الأجيال. ويقدم هذا الكتاب تدريبًا لجيل الألفية على القيام بذلك. ولا يغيب عن أذهاننا أن مسارات العمل يصعب سبر أغوارها، ومن هنا يُعد كتاب "المديرون من جيل الألفية" دليلاً عمليًا يساعدك في إدراك إمكاناتك، وتجنب الكبوات في العمل، مع الإبقاء على أمانتك مع نفسك. ويشكل هذا الكتاب تحديًا لجيل الألفية ليس لكي يسعوا فقط ليفهمهم الآخرون، بل أيضًا ليعتبروا تصورات الأجيال الأخرى صحيحة. ويُعد هذا الأمر ذا أهمية كبرى بالنسبة لأبناء جيل الألفية الذين يواجهون تحديات في مهمة إدارة فريق يضم عاملين من أجيال مختلفة.
فضلاً عن ذلك، يشجعنا كتاب "المديرون من جيل الألفية" على فحص كيفية تأثير قيمنا وافتراضاتنا على عملنا وأسلوبنا في التواصل، بجانب التأكيد على إيجاد السبل التي تمكننا من العمل معًا. لذا أود أن أرى هذا الكتاب في مكتبة كل مدير طموح من جيل الألفية. كما أنني سأستعين بالأدوات والتقنيات المقدمة فيه لتنمية وصقل مهارات القيادة لديَّ".
- "كندرا بوريار"، مدير التطوير في Orange County United Way
"ليس ثمة سبيل للهروب من حقيقة أن جيل الألفية يمثل جزءًا من العمالة سيظل في تزايد مستمر، سواء باعتبارهم موظفين أو مديرين. لذا نجد أن فهم ما يحفزهم ويشعل طاقاتهم هو أمر واجب. ويُعد عمل "تشيب إسبينوزا" في هذا المجال سبقًا رائعًا" وينبغي أن يقرأه كل مَن يرغب في القيام بمهمة الإدارة على نحو فعال في عالم الأعمال اليوم".
- "جيم مكينيس"، المؤسس والمدير التنفيذي لشركة RDR Sales Consulting
"كيف نقوم بقيادة العمالة التي تتكون من أشخاص من أجيال مختلفة؟ خلال الأعوام العشرة الأخيرة- أو ما إلى ذلك- بدأنا نستمتع بتوقعات "وتحديات" جديدة، إذ أحدث دخول جيل الألفية مجال العمل ضجة كبيرة! والآن إذ وصل جيل الألفية إلى الثلاثينيات من عمره، وشرع في اعتلاء مناصب إدارية وأدوار قيادية أكثر، أصبح كل شيء يتغير مجددًا".
"يقدم "تشيب إسبينوزا" و"جويل شوارزبارت" مادة مدروسة حول كيفية إعداد المرء لذاته لدور القيادة ولتقبل قيادة الآخرين له في مكان العمل الذي يوجد به عاملون ينتمون إلى أربعة أجيال. ويُعد هذا الكتاب-الذي يزخر بنصائح عملية رائعة- دليلاً للسعي والنضال في عالمنا الجديد".
"إذا كنت قد قضيت ثلاث سنوات من حياتك العملية، وأصبحت على وشك قيادة فريق من الأشخاص الذين نشأوا منذ نعومة أظفارهم على موسيقى الروك، ينبغي أن يكون هذا الكتاب ضمن قائمة قراءاتك اليومية. وحيث جاء الكتاب مؤلفًا بأسلوب شيق، مع تجنب الوقوع في شرك الحديث الدائم عن الإدارة، فهو من الكتب الرائعة التي يصعب أن تتركه قبل أن تنتهي من قراءته".
"أتطلع إلى أن يكون مديري القادم من جيل الألفية".
- "بول بولس"، مدير الموارد بشركة Thales
"يُعد كتاب "المديرون من جيل الألفية" كتابًا قويًا على عدة مستويات. فإنني أقود أشخاصًا يكبرونني بـ10 أو 15 أو 20 عامًا. ويساعدني هذا الكتاب في فهم سبب عدم قدرتي على التواصل معهم، وكيف يمكنني حل تلك المعضلة. فالكتاب ذو نفع كبير حقًا في شرح وجهات نظر الأجيال المختلفة، ولماذا يظهرالعديد من الخلافات في القسم الذي أعمل به. كما يحمل الكتاب اقتراحات عملية لتحسين مستوى التفاعل بين الأجيال. وبوصفي مديرًا يركز على إنجاز المهام، فإن هذا الأمر يحظى بتقدير بالغ مني".
- "ماي شان تان"، مدير التحليل والتخطيط المالي بشركة Optum