توقيع اتفاقية بين «العربية للتنمية الإدارية» و«المحاسبين» بالعراق

وقعت المنظمة العربية للتنمية الإدارية يمثلها الدكتور ناصر القحطاني مدير عام المنظمة والدكتور رافد عبيد النواس نقيب نقابة المحاسبين والمدققين بالعراق، الخميس 17 ديسمبر، اتفاقية للتعاون المشترك تهدف إلى عقد مجموعة من الدورات التدريبية المتخصصة في مجال تكنولوجيا المعلومات ومنها ورش عمل في التدقيق في بيئة المعاملات الالكترونية، وبيئة أنظمة معلومات التي تستعمل الحاسب الآلي، وتقدير المخاطر والرقابة الداخلية، وأخرى في الأساليب الحديثة في إدارة الدورة المستندية. ووضعت الاتفاقية الإطار المبدئي لتأسيس جائزة بغداد لأفضل أطروحة دكتوراه في العلوم المحاسبية في الوطن العربي وأن تقوم المنظمة بمهام الأمانة الفنية للجائزة. تم توقيع الاتفاقية بحضور الدكتور بسمان الفضل، مستشار المنظمة للإدارة الإستراتيجية والجودة، والدكتور مصطفى فتحي رئيس مجموعة فعاليات تكنولوجيا المعلومات بالمنظمة.

وأكد ناصر القحطاني، مدير عام المنظمة، أن المنظمة تقدم كافة خدماتها لتدريب العاملين في العراق وتقديم استشاراتنا للارتقاء بالهيكل الإداري العراقي ودعم قدرات العاملين في استخدام تكنولوجيا المعلومات لتقديم الخدمات ومالها من دور كبير من تخفيف معاناة المواطن في الحصول على تلك الخدمات، وفي نفس الوقت تدعم النزاهة وتكافح الفساد. وقال القحطانى إن مذكرة التفاهم تضع إطار عمل للتعاون المشترك بين الجهتين يتم من خلاله عقد الدورات التدريبية والندوات والمؤتمرات العلمية وتنفيذ الدراسات الاستشارية في الموضوعات ذات الاهتمام المشترك وكذلك تبادل الخبرات العلمية بين المنظمة ومنتدى الفكر العربي حسب التخصصات والإمكانيات المتاحة لكل منهما، بالإضافة إلى تبادل المعلومات والدراسات والتقارير والأبحاث الصادرة عن كل من الطرفين والمتعلقة بالموضوعات ذات الاهتمام المشترك، وتبادل الإصدارات العلمية بما فيها المجلات الإعلامية والمجلات العلمية المحكمة وتعريف كل طرف بالطرف الأخر وبنشاطاته في دورياته.

فيما ذكر نقيب المراقبين والمحاسبين في بغداد: “نتطلع إلى التعاون مع المنظمة العربية للتنمية الإدارية بصفتها بيت خبرة عربي في مجال التدريب والتأهيل في رفع قدرات العاملين في المهنة”. وأشار رافد النواس إلى أن نطمح ومن خلال تعاملنا مع المنظمة التحول إلى مؤسسة علمية مهنة رائدة تكون إحدى نوافذ المعرفة الإدارة والمالية والرقابة المعاصرة التي تطل من خلالها مؤسسات الدولة العراقية على التطورات والثغرات المعاصرة التي تطرأ في بيئة الأعمال على مستوى العالم.

تم التوقيع خلال أعمال اليوم الأخير من المؤتمر السنوي الخامس عشر الأجندة التنموية لما بعد 2015 واختتمت أعماله اليوم بالقاهرة تحت رعاية معالي الأمين العام لجامعة الدول العربية الدكتور نبيل العربي بحضور مشاركي 25 دولة عربية وأجنبية. يذكر أن المنظمة العربية للتنمية الإدارية أنشئت سنة 1961 كإحدى المنظمات المتخصصة المنبثقة عن جامعة الدول العربية لتتولى مسئولية التنمية الإدارية في المنطقة العربية.

المصدر: جريدة أخبار اليوم – التاريخ: 17 ديسمبر 2015

Related Projects

alaa - author

LEAVE A REPLY

Your email address will not be published. Required fields are marked *