الدور الوسيط للتهكم التنظيمي في العلاقة بين العدالة التنظيمية المدركة ورأس المال الاجتماعي

مستخلص الدراسة

     تهدف الدراسة إلى دراسة دور كل بعد من أبعاد العدالة التنظيمية المدركة المتمثلة في (عدالة توزيعية , عدالة الإجراءات , عدالة التعاملات , عدالة اخلاقية ) ورأس المال الاجتماعي المتمثل في (الثقة ,التعاون , الالتزام , القابلية الاجتماعية ) بتوسيط التهكم التنظيمي بالمصارف العراقية.

     لتحقيق أهداف الدراسة استخدام الباحث المنهج الوصفي التحليلي , وقوائم الاستبيان بوصفها أداة رئيسة لجمع البيانات من مجتمع البحث والذي يشمل جميع العاملين في المصارف العراقية والمتمثلة في ( مصرف الرافدين , مصرف الرشيد , والمصرف الزراعي , ومصرف المتحدة للاستثمار , ومصرف الخليج الدولي , ومصرف أشور ) والبالغ عددهم (3096) عامل حيث بلغت عينة الدراسة 342 مفردة , وكذلك استخدام عدداً من الأساليب الإحصائية بواسطة برنامج spss  ,v25 وبرنامج Amos v 25 .

     توصلت الدراسة الى وجود علاقة تأثير مباشرة ذات دلالة معنوية بين العدالة التنظيمية (عدالة توزيعية ,عدالة الإجراءات , عدالة أخلاقية) ورأس المال الاجتماعي بتوسيط التهكم التنظيمي(تهكم عاطفي , تهكم سلوكي , تهكم الموظف) , أما بالنسبة لبعد عدالة التعاملات الذي أثبت التحليل الاحصائي أن التهكم التنظيمي كمتغير وسيط لا يؤثر على بعد عدالة التعاملات للعدالة التنظيمية كمتغير مستقل على رأس المال الاجتماعي (الثقة والالتزام والقابلية الاجتماعية ) كمتغير تابع .

     أوصت الدراسة إدارة المصارف المبحوثة الى تعزيز رأس المال الاجتماعي من خلال تطبيق العدالة التنظيمية والذي يساهم من خلالها في تقليل التهكم التنظيمي إلى ادنى مستوي لدى العاملين في المصارف المبحوثة , و أيضا توصي الدراسة إدارة المصارف الى التقليل من التهكم التنظيمي من خلال تطبيق أبعاد العدالة التنظيمية المدركة المتمثلة ب (العدالة التوزيعية والعدالة الإجرائية والعدالة ألاخلاقية وعدالة التعاملات) .

جامعة السودان للعلوم والتكنولوجيا   2018

محمد مظهر مزعل

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on email

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أحدث​ المقالات

نمو متقطع

حققت شركات التكنولوجيا الكبرى عوائد جيدة في أعقاب تفشي جائحة كورونا. فهذا القطاع جاء ضمن نطاق التحولات التي شهدتها قطاعات الخدمات والاستهلاك بفعل هذه الجائحة،

تفاصيل »